بلاغ حول تطورات محاكمة الزميل حميد المهداوي ووضعيته في السجن‎

230520189

الرباط في 22 ماي 2018

بلاغ
حول تطورات محاكمة الزميل حميد المهداوي ووضعيته في السجن

تتابع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بقلق بالغ، تطورات محاكمة الزميل حميد المهداوي ووضعيته في السجن، وخاصة إعلانه الإضراب عن الطعام وتعليقه فيما بعد.
واذ تحيي النقابة الزميل المهداوي على استجابته وتعليق إضرابه عن الطعام حفاظا على سلامته الجسدية، فإنها تؤكد ما يلي:
• تشكر كل ذوي النيات الحسنة وكذا هيئة الدفاع على الجهود المبذولة لإقناع الزميل بالعدول عن قرار الإضراب عن الطعام.
• تؤكد أنها أحيطت علما بتدخل السيد الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالبيضاء والسيد مدير السجن والاستجابة لمطالبه المشروعة وايقاف الاجراء التأديبي المتخذ بحقه.
• تدين التضييق على الزميل المهداوي وانتهاك كرامته، وتدعو في هذا الصدد لفتح تحقيق حول ما يمكن أن يكون قد تعرض له يوم الخميس 17ماي من تعذيب أو معاملة لا انسانية، والمتمثلة في وضعه في زنزانة صغيرة جدا مجردا من كتبه واغراضه الاساسية وعلى رأسها دواؤه وملابسه.
• تؤكد النقابة على ضرورة مراعاة حقوق الزميل داخل السجن ومراعاة وضعيته كمعتقل احتياطي.
• تطالب الجهات المعنية وخاصة إدارة السجن بتمكين زوجة الصحفي المعتقل من زيارته بشكل متواصل ودون تضييق.
• تجدد تأكيدها على انتداب الأستاذ المحامي سعيد بنحماني لمتابعة محاكمة الزميل حميد المهداوي، كما تجدد النقابة موقفها الثابت الذي تعتبر فيه أن إقحام ملف الزميل المهداوي في ملف -احتجاجات الحسيمة / ليس صحيحا وغير قانوني، وأن الهدف الحقيقي منه كان هو متابعته بالقانون الجنائي عوض قانون الصحافة والنشر.
• تضع النقابة ثقتها في القضاء وتنتظر إيقاف متابعة الزميل المهداوي، وإطلاق سراحه بمناسبة الشهر الفضيل ليعود لأحضان أسرته الصغيرة والكبيرة.

النقابة