تعزية في وفاة الإذاعي عمر بن الاشهب

261120181

الرباط في 26 نونبر 2018

عمر بن الاشهب في ذمة الله

انتقل إلى عفو الله ومغفرته المغفور له عمر بن الاشهب الإذاعي المتميز الذي عايش أجيال من الصحفيين، التجارب الصحفية، وذلك بعد مرض عضال لم ينفع معه علاج، ليخلف حزنا عميقا لكل من عايشه، والمرحوم من مواليد مدينة فاس، اشتغل بالإذاعة الوطنية بالرباط، وكان رئيس محطة وجدة الجهوية ورئيس المحطة الجهوية فاس، وبعدها رئيس الإذاعة الجهوية مراكش، قبل أن يتقاعد سنة 2006.

تتلمذ على يده جيل من الصحفيين منهم الآن مسؤولين على الإذاعات الجهوية.
عرف عنه إتقانه لعمله، وكان وراء العديد من البرامج الناجحة، ففي عهده بصمت إذاعة وجدة على البرنامج المتميز "بالأحضان يا وطني" الذي كان ينشطه يحيى الكوراري،

واتسمت علاقته مع المهنيين والعاملين بالطيبوبة والأخلاق العالية في علاقته.

وبهذه المناسبة الحزينة يتقدم أعضاء النقابة الوطنية للصحافة المغربية لزوجته الإذاعية أسماء الشرقاوي ولابنته رحمة ولباقي أفراد الأسرة بأحر التعازي في هذا المصاب الجلل، راجين من العلي القدير أن يمطر المرحوم بشآبيب رحمته الواسعة، وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

إنا لله وإنا إليه راجعون

النقابة