بلاغ تضامني مع الزميل عبد الرحيم الباجوري

2320172344

الدار البيضاء

بلاغ تضامني مع الزميل عبد الرحيم الباجوري

تعرض الزميل عبد الرحيم الباجوري المصور الصحافي العامل بالوكالة الدولية للإتصال والصحافة لإعتداء مساء يوم الثلاثاء 24 شتنبر الجاري، وذلك في معرض تغطيته لعملية تدخل السلطة لتحرير الملك العمومي بمقاطعة مولاي رشيد بالدار البيضاء.

هذا، وقد تعرض الزميل الباجوري، حسب التقرير الذي توصل به مكتب فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بالدار البيضاء، مشفوعا بشهادات وصور، للتعنيف الجسدي واللفظي من قبل رئيس الشؤون العامة بعمالة مولاي رشيد الذي بلغت به الحالة الهستيرية التي انتابته إزاء حضور الصحافة وتحت عدسات كاميراتها حد انتزاع ألة تصوير الزميل الباجوري وإتلاف معدات عدستها على مرأى ومسمع من الصحافيين الذين منعوا من مزاولة عملهم تحت طائلة الوعيد و التهديد وأمام المواطنين الحاضرين بعين المكان كشهود عيان.

وعليه ، فإن مكتب فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بالدار البيضاء، وبعد وقوفه على وقائع ومعطيات هذا الإعتداء إذ يعلن تضامنه المطلق مع الزميل الباجوري ومؤازرته اللامشروطة لمشغلته "الوكالة الدولية للإتصال والصحافة" في كل المبادرات النضالية والإجراءات القانونية التي يعتزمون القيام بها، والتي سيخصص لها مكتب الفرع اجتماعا خاصا ، لوضع ألية مباشرتها ومتابعة مساطرها، لا يسعه إلا ان يندد و يستنكر بقوة الأساليب التحكمية التي تمارس في حق الصحافة من طرف بعض العقليات السلطوية المتجاوزة ،حد تحقيرها لمهنة منظمة بقانون في مغرب اليوم، حيث الاحتكام لقوة القانون لا قانون القوة.

عن مكتب الفرع

النقابة